جزر البهاما

جزر البهاما (THE BAHAMAS) أو كومنولث جزر البهاما , تقع الجزر في شمال المحيط الأطلسي، جنوب شرق ولاية فلوريدا، الى الشمال الشرقي من كوبا , وتتميز جزر البهاما بموقعها الإستراتيجي المجاور للولايات المتحدة وكوبا. وهي عبارة عن 30 جزيرة مأهولة بالسكان . مساحتها الكلية : 13,880 كيلومتر مربع . وعدد السكان (319,031 نسمة) حسب احصائات يوليو 2013م. واللغة الرسمية هي : الإنجليزية بالإضافة الى لغة الكريول لغة المهاجرين الهايتيين ويشكل المتحدرون من أصل أفريقي الجزء الأكبر من سكان جزر البهاما اليوم.
ومدينة “ناسو” هي العاصمة الإقليمية للجزر .
وتنقسم الجزر الى عدة تقسيمات ادارية منها : مقاطعات، جزر أكلينز، جزر بيري، بيميني، النقطة السوداء، وجزيرة كات، أباكو الوسطى، أندروس الوسطى، إلوثيرا الوسطى، مدينة فريبورت، المانجروف كاي، ماياجيوانا، جزيرة مور، شمال أباكو , وونغ كاي، شرق جراند باهاما، اكسوما، جراند كاي، جزيرة الميناء، هوب تاون , شمال أندروس، شمال إلوثيرا، جزيرة خشنة، رم كاي، سان سلفادور، جنوب أباكو، جنوب أندروس، جنوب إلوثيرا والإسبانية ويلز وغرب جراند باهاما .
كانت الجزر يسكنها الهنود الحمر عندما وضع “كريستوفر كولومبوس” قدمه لأول مرة الى العالم الجديد “أمريكا” في سان سلفادور عام 1492م. وبدأ استعمار بريطانيا للجزر في 1647م. وبعد الإستعمار الذي أمتد لأكثر من 300 سنة . نالت الجزر الاستقلال عن المملكة المتحدة في عام 1973م. وقد ازدهرت جزر البهاما بعد ذلك من خلال السياحة، والخدمات المصرفية الدولية، وإدارة الاستثمار. وبسبب الموقع الجغرافي لهذا البلد أصبحت نقطة عبور رئيسية للتجارة غير المشروعة لا سيما الشحنات إلى الولايات المتحدة وأوروبا، كما استخدمت أراضيها لتهريب المهاجرين غير الشرعيين الى الولايات المتحدة .
والبهاما اليوم واحدة من أكثر بلدان الكاريبي ازدهارا حيث تعتمد على السياحة لتوليد معظم النشاط الاقتصادي. صناعة السياحة حيث توفر ما يزيد على 60% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وتوفر عملاً لنصف السكان تقريباً. وهي واحدة من أغنى دول الكاريبي مع الاقتصاد الذي يعتمد اعتمادا كبيرا على السياحة والأعمال المصرفية الخارجية. بجنب البناء والصناعات التحويلية . ومناخ جزر البهاما شبه استوائي، ويلعب تيار الخليج دوراً كبيراً في تعديله وخاصة في فصل الشتاء.

The Bahamas

مواضيع ذات علاقة ▼

2 تعليقات

  1. حسب الدّراسات التاريخيّة؛ فإنّ الّذي اكتشفها هو الرحّالة كريستوفر كولومبوس عام 1492 للميلاد؛ ثمّ قام الإسبان باحتلالها، وبعد ذلك قامت الدولة البريطانيّة بالسيطرة عليها واحتلالها عام 1717 للميلاد، وبقيت فيها حتّى عام 1964 للميلاد؛ حيث حصلت شعوب جزر البهاما على الاستقلال الداخلي، ثمّ حصلت على الاستقلال بالكامل عام 1973 للميلاد.

اترك تعليقاً

بريدك الإليكتروني , لن يتم نشره .