اللاما

اللاما (Llama) حيوان ثديي عاشب من فصيلة الجمليات .. الاسم العلمي: Lama glama . وهو من الحيوانات المستأنسة في أمريكا الجنوبية , حيث يعيش في جبال الأنديز من الإكوادور ، بيرو، بوليفيا، تشيلي الى شمال غرب الأرجنتين , ويعد هو الحيوان الشعبي في تلك البلاد . يتميز حيوان اللاما بشكلة الأنيق الذي يشبه الجمل ولكنه بدون سنام , كما ويتميز بصوفه الكثيف الذي يعتبر من أجود أنواع الصوف , الوانه بين الأبيض ناصع ، أو البني ، أو أسود . جسمه نحيل وسيقانه طويلة. يتراوح طوله من 100 إلى 120 سم. ويزن مابين بين 130 إلى 150 كجم. والاما له أقدام كأقدام الماعز والغنم يستطيع أن يسير بها على الأرض الجبلية الصلبة وعلى الصخور بسهولة ويسر . يعيش اللاما ويتغذى على الشجيرات القصيرة ونباتات الأُشنة ويرعى العشب وغيرها من النباتات التي تنمو في الجبال المرتفعة . ويستطيع حيوان اللاما أن يعيش لعدة أسابيع بدون ماء مثل الجمل . وتستخدم لحوم حيوان اللاما على نطاق واسع , ويستفاد من صوفه في صناعات مختلفة خاصة في صنع المعاطف والسجاد . كما ويستخدم هذا الحيوان في حمل الأثقال وجر العربات حيث أنه يستطيع أن يسير لأكثر من 30كم في اليوم الواحد بحمولة كاملة. وحيوان اللاما مزاجي بطبعه فبالرغم من أنه مرح وأليف ويقوم بإنجاز العديد من الأعمال فإنه حيوان عنيد إذا أحس بالتعب يتوقف عن العمل ، ويرقد على الأرض ولا يعاود العمل مهما أرغمه صاحبه. وأحيانا ينتابه حالة من الغضب نتيجة سوء معاملة البشر له , لذا يعمد إلى البصق على من يقف أمامه بخليط من الطعام النصف مهضوم من معدته برائحة بشعة ومزعجة جداً . اللاما الذكور والإناث تنضج جنسيا بمعدلات مختلفة , الإناث تصل إلى سن البلوغ في حوالي 12 شهرا من العمر؛ بينما الذكور لا تصبح ناضجة جنسيا حتى حوالي ثلاث سنوات من العمر. وفترة حمل أنثى اللاما 11 شهرا (350 يوما) تقريبا , وتلد الأنثى صغيرا واحدا.
وحيوان اللاما يرتبط ارتباطا وثيقا بـ”الألبكة” التي هي أصغر من اللاما. وعلى عكس حيوانات اللاما، لم ترب “الألبكة” على أن تكون حيوانات تتحمل الأعباء ، ولكنها تربى من أجل صوفها . حيث يستخدم صوف الألبكة لصنع سلع منسوجة على غرار الصوف وتشمل البطاطين ، السترات , القبعات , القفازات ، الأوشحة، وتشكيلة واسعة من الأقمشة والعباءات في أمريكا الجنوبية .

مواضيع ذات علاقة ▼

كن أول من يعلق على هذا الموضوع ▼

اترك تعليقاً

بريدك الإليكتروني , لن يتم نشره .