الأدوات الفخارية

فخار

أستخدمت الأدوات الفخارية مثل (الزير والجرة والقلة) لتبريد ماء الشرب في الزمن القديم قبل الأختراعات الحديثة للثلاجات والفريزرات , وكذلك المصنوعات الفخارية الأخرى , المزهريات والمباخر وبعض أدوات المطبخ .
مهنة صناعة الفخار من أقدم الحرف اليدوية تعود الى عصور ما قبل التاريخ، حيث تفنن الإنسان في صناعة الأواني الفخارية الى حد بعيد في تكييف الأواني ، من حيث الأشكال و الحجوم حسب ما تقتضيه حاجته ,واعتمد على الفخار اعتماداً كبيراً في تلبيةأموره الحيوية ويشهد لهذا الأمر الكثير من الآثار التي اكتشفت في الكثير من المناطق حول العالم. والفخار هو عبارة عن طين يجلب من السلاسل الطينية المبطنة من قاع الوديان والأنهار حيث يخلط الرماد مع الطين ويصب ويشكل يدويا بأشكال وأحجام مختلفه ويجفف تحت أشعة الشمس أو عن طريق تعريضه للنار، بطريقة التهوية والتحكم في الهواء ليعطي اللون الأحمر أو الأسود حسب أكاسيد المعادن الموجودة في مادة الطين. لينتج في النهاية بهيئته لصلبة كالجرار “jars” , القلة والزير وغيره . وكان قدماء المصريين أستخدموا أفران خاصة لصناعة الفخار 400 سنة قبل الميلاد حيث يخلط الطين الناعم مع محتوى الكوارتز المؤثر في عملية العزل الحراري .
وتعد صناعة الفخار من أبرز الصناعات التقليدية اليدوية التي اشتهرت بها منطقة الخليج والجزيرة العربية قديما وانحسرت مع الكثير من الصناعات التقليدية البدائية مع تطور الحياة وإعتماد الكثير على الوسائل الحديثة .

الزير – لتبريد ماء الشرب

الزير لتبريد ماء الشرب بذلك الوقت لم يكن موجود غير الزير والقربة
طبعا قبل الأختراعات الحديثة للثلاجات والفريزرات

مواضيع ذات علاقة ▼

1 تعليق

  1. عرفت صناعة الفخار في جزيرتي قبرص وكريت منذ سنة 1500 ق.م.

اترك تعليقاً

بريدك الإليكتروني , لن يتم نشره .