خان مرجان

خان مرجان و (المدرسة المرجانية) احد أهم معالم مدينة بغداد التاريخية

(المدرسة المرجانية)
تقع في منطقة الشورجه بشارع الرشيد وتسمى الآن بـ (جامع مرجان) سميت بهذا الأسم نسبة الى أمين الدين مرجان الذي شيدها سنة 1357م . أي بعد انتهاء العصر العباسي بنحو مائة عام . وكانت اول عهدها تماثل مدرسة المستنصرية , وقد تم هدم المدرسة في ما بعد واقامة مسجد في محلها ولم يبقى من المدرسة الا اجزاء منها فقط .

( خان مرجان )

خان مرجان

هو من ضمن المرافق التابعة للمدرسة المرجانيه كان يستخدم بمثابة النزل “فندق” للمسافرين القادمين الى بغداد كالتجار والعلماء وطلاب الجامعات , ويقع بنائه أمام المدرسة المرجانية بنفس الموقع , ويعتبر الخان من المآثر المعمارية المهمة في بغداد فبنائه اقيم على مخطط مستطيل تتوسطه صالة مسقفة تطل عليها الغرف بطابقين وله ممر علوي مقام على مساطب عمارية تزينها أقواس من الآجر , وقد تم تسقيفه باسلوب يضمن الحصول على الإضائه من الأعلى ويبلغ ارتفاع الخان من مستوى الأرض 14م.
ويقول الباحثون عن خان مرجان: يبلغ ارتفاع أعلى نقطة في عقادة السقف المدببة 14 متراً . وجميع الغرف المحيطة بالبهو تفتح على هذا البهو . ويبلغ عدد هذه الغرف 22 غرفة . أما أبواب الغرف في الطابق الأعلى، وعددها 23 غرفة، فتفتح على شرفات، أو طنف من جهاته الأربع على ارتفاع 6 أمتار . وتبرز الشرفة على الجدران بواسطة مقرنصات آجرية جميلة بشكل حوامل متسلسلة، تبرز من الجدران بصورة تدريجية بمقدار متر واحد .
وقد حول الخان الى متحف عام 1935م. ومنذ عدة سنوات أصبح الخان مطعما بنكهة التراث تقدم فيه الأكلات الشعبية العراقية , وتقام فيه أمسيات فنية يحييها بعض مطربي المقام العراقي الأصيل والموسيقى الفولكلور الحية . ويعتبر الخان واحد من أهم معالم مدينة بغداد.

Khan Murjan – Baghdad

مواضيع ذات علاقة ▼

4 تعليقات

  1. يعود بناء “خان مرجان” في بغداد إلى أمين الدين الأمين الاولجايتي عام 1358 أي بعد قرن من سقوط بغداد عام 1258، وكان هذا الخان في السابق محط رحال التجار إذ بني ضمن أبعاد محسوبة وبحسب طاقة المسافر وظل موقعاً تاريخياً مهماً يأتيه السياح من كل بقاع العالم، وكانت تقام فيه الأمسيات البغدادية الاصلية التي يغني فيها كبار مؤدي المقام العراقي الا ان الاهمال تربص به واصبح يهدد بقائه بسبب وصول المياه الجوفية إلى أماكن عالية منه.

  2. لقد قرأت هذه المشاركة ، وهي بالفعل مثيرة للاهتمام . ربما يمكنك كتابة المزيد من المقالات التالية التي تشير إلى هذه المقالة . أريد أن أقرأ المزيد عن ذلك . شكرا لك .. 😎

اترك تعليقاً

بريدك الإليكتروني , لن يتم نشره .