بيت الشّعر (الخيمة العربية)

بيت الشعر

بيت الشّعر (الخيمة العربية) يعد واحد من أبرز مفردات الحياة البدوية القديمة ، وهو أحد أنواع بيوت العرب في الصحراء . كان قديما يستخدمة البدو الذين كانوا يعيشون حياة الترحال طلباً للماء والكلأ لهم ولمواشيهم ، وبيت الشعر عبارة عن خيمة بأشكال ومقاسات مختلفة تنسج من شعر الماعز الذي يُخلط بصوف الضأن . وفي بعض أقسامه من وبر الجمال , بالإضافة للمستلزمات الأخرى كأعمدة البيت والأطناب “الأوتاد” والحبال والتي غالبا تكون من الخشب . وأستخدم بيت الشّعر لأنه كان الأنسب لطريقة حياة سكان البادية التي لم تكن تعرف الاستقرار في مكان واحد ، وذلك لسهولة بنائه أو فكه وطيه . لإنه ليس باستطاعت العرب في الصحراء أن يقيموا لأنفسهم مساكن دائمة من مواد بناء كما في المدينة ، ولأن بيت الشعر الذي يعيشوا فيه يمكن بناؤه من مواد متوفرة في الصحراء وفي متناول اليد . وبالإمكان طيه وحمله معهم بسهولة في الحل والترحال على الدواب . ومن ميزات بيت الشعر أنه قابل للصمود أمام ضروف المناخ الطبيعية بالصحراء مثل شدة الرياح والرمال والأمطار وحرارة الشمس .
وكان العرب في الصحراء يجزّون صوف الأغنام في فصل الربيع حيث تقوم النساء بغزل ونسج الصوف لصنع شقاق الخيمة والسجاجيد . ومن الجدير بالذكر أن انتاج المواد التي يصنع منها البيت ، هي جميعا من صوف أغنامهم ومن خشب الأشجار المحيطة بهم ويقوم على صنعه النساء بأنفسهم . وتبدأ عملية صناعة بيت الشعر “السدو” بغزل الصوف خيوطاً طويلة لنسجها على هيئة قطع صوفية طويلة ، إذ تتجمع اثنتان أو أربع نساء ويثبتن في الأرض أربعة أعمدة على زوايا مستطيل ثم يربطن خيوط الصوف الطويلة بين هذه الأعمدة، ثم يبدأن الانتقال بخفة بين الخيوط ، بحسب ما ورد في ” موسوعة التراث الشعبي لدولة الإمارات العربية المتحدة “، ليعملن نسيجاً عن طريق مخالفة الخيوط من أسفل إلى أعلى في اتجاه أضلاع المستطيل، وبعد أن تتحول الخيوط إلى قطع صوف طويلة تلصق هذه القطع متجاورة عن طريق الخيوط المتينة، وتتحول إلى غطاء متين، ثم تبدأ عملية تشكيله ليصبح منزلاً محكم الإغلاق .
ويقسم بيت الشعر الى قسمين او اكثر وتحدد الأعمدة وعددها اسم البيت فالبيت الذي يقسمه عمود واحد الى قسمين فقط يسمى (قطبه) , والبيت الذي يقسم بعموديين الى ثلاث اقسام فيسمى (الصهوة) , والبيت ذو الثلاثة المقسوم الى اربعة اقسام يسمى (المثولث) وهكذا . ويتكون بيت الشعر من اجزاء هي : الشقة وجمعها اشقاق حيث يتم صناعتها من الشعر من خلال (النسج) , الرفة مصنوعه من الشعر وتكون على جوانب البيت من اليمين واليسار , الرواق وهو الذي يكون من الخلف لبيت الشعر , الستار ويكون من الامام لبيت الشعر , الأعمدة والاسماء الخاصة بها , والحبال المصنوعة من الالياف , الخلال والاوتاد وغيره . وكانت بيوت الشعر تفرش من الداخل بصوف الأغنام الذي كان يستخدم في صناعة الفراش، بينما تصنع المطارح من القطن والقماش . كما كان مجلس الرجال يضم أدوات صنع القهوة مثل التاوة والدلال والمحماس والنجر ، وكذلك المندبان الذي يشبه السرير المرتفع وكان يصنع عادة من الحطب ويوضع عليه الزاد .
وقد وصف الرحالة الألماني (ماكس فون اوبنهايم) تفاصيل عن الخيمة ذكرها في كتابه “رحلة ماكس فون اوبنهايم من البحر الأبيض المتوسط إلى الخليج” ، مشيراً إلى أن الخيمة لم تكن قطعة واحدة مستطيلة بل تتركب من عدد من القطع العريضة المنسوجة من شعر الماعز ووبر الإبل ، بينما يراوح عدد الأعمدة بين اثنين وتسعة أعمدة . وعادة ما توثق الخيمة عرضاً بحبال قصيرة قريبة من الأرض ، في حين يبقى جانب الطول مفتوحاً عن طريق شده إلى حبال طويلة إذ يبلغ علو المدخل طول قامة الرجل أو أطول حسب طول العمود. ويوجه الجانب المفتوح من الخيمة عكس اتجاه الريح ، وفي فترة الصيف يتم فتح الخيمة من جانبين متقابلين لخلق تيار هوائي . ويرجع أصل الخيمة العربية الى شبه الجزيرة العربية في المملكة العربية السعودية , سلطنة عمان , اليمن وبعض دول الخليج العربي والأردن .

المراجع :
emaratalyoum.com
site/toraatharabi/tent

مواضيع ذات علاقة ▼

5 تعليقات

  1. ما يميز حياة البادية هو الحل والترحال وعدم الإستقرار بالمكان ، ذلك أن الموارد التي يتعاملون معها في حياتهم ومعيشتهم تتحرك في الزمان والمكان ، فيتطلب ذلك مسكنا قابلا بدوره للحركة والإنتقال. وكانت الخيمة من بين الوسائل التي تحقق للبدو التكيف مع هذا النمط من الحياة .

  2. It’s perfect time to make some plans for the longer term and it is time to be happy. I’ve read this post and if I could I wish to counsel you few fascinating issues or advice. Maybe you can write next articles relating to this article. I wish to read even more issues approximately it!

  3. لقد قرأت هذه المشاركة ، وهي بالفعل مثيرة للاهتمام . ربما يمكنك كتابة المزيد من المقالات التالية التي تشير إلى هذه المقالة . أريد أن أقرأ المزيد عن ذلك . شكرا لك .. 😎

اترك تعليقاً

بريدك الإليكتروني , لن يتم نشره .